الاتحاد الليبى
نحن نرحب بكم بيننا بمنتدى الاتحاد الليبى ونعلمكم أن هذا الموقع ليس منتدى للحوار والدردشة ولا لنشر الاخبار الرياضية اليومية واخبار الاعبين بقدر ماهو كتاب الكترونى وموقع للتوثيق ولسرد تاريخ وبطولات وانجازات مهد الرياضة الليبية نادى الاتحاد الذى يعتبر أول مؤسسة رياضية ظهرت على الساحة الليبية ومناقشة احداثها الكروية
نتمنى لك أقامة طيبة بيننا وأن تفيد وتستفيد من هذا الموقع مع التنويه الى ضرورة الاشارة الى رابط أى موضوع يتم نسخه من المنتدى للعلم وللامانة وأهلا وسهلا بك من جديد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» أسرع هدف في لقاءات الديربي
الثلاثاء 01 نوفمبر 2016, 13:58 من طرف Admin

» مسكين نادي الاهل مظلوم
الأربعاء 23 مارس 2016, 13:13 من طرف Admin

» دعم المسؤولين وبكاء المظلومين
الأربعاء 23 مارس 2016, 13:06 من طرف Admin

» السوس الاخضر بقناة الوطنية
الأربعاء 16 مارس 2016, 13:22 من طرف Admin

» فيلم الساعدى والخيمة
الأربعاء 16 مارس 2016, 12:40 من طرف Admin

» السجل الذهبى لفريق الاتحاد الاول لكرة السلة
الأربعاء 07 مايو 2014, 11:50 من طرف Admin

» الساعدى والاهل وجهان لعملة واحدة
الأحد 13 أبريل 2014, 15:25 من طرف Admin

» نادى الاهل وهواية ركوب موجات الثورة
الأحد 13 أبريل 2014, 13:14 من طرف Admin

» احمد الاحول
الأربعاء 19 مارس 2014, 10:48 من طرف Admin

» الاسطورة عزالدين بيزان
الخميس 13 مارس 2014, 13:38 من طرف Admin

» الاتحاد دولة لكن ماذا لو ؟
الثلاثاء 28 يناير 2014, 14:02 من طرف Admin

» تشكيلات اتحادية
الثلاثاء 31 ديسمبر 2013, 13:49 من طرف Admin

» حكام لقاءات القمة فى الالفية الجديدة
الأربعاء 06 نوفمبر 2013, 12:10 من طرف Admin

» ساسى عون من عمر بن الخطاب الى نظرية الموأمرة
الخميس 24 أكتوبر 2013, 14:55 من طرف Admin

» جمهور الاتحاد فى مبارة السويحلى موسم 08/09
الأربعاء 09 أكتوبر 2013, 14:30 من طرف Admin

التبادل الاعلاني
مكتبة الصور


تصويت

كتحتوح متابع لفريق الاتحاد هل تعتقد فعلا أن هناك فيثو على احراز لقب خارجى ؟

 
 
 

استعرض النتائج

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الاتحاد الليبى على موقع حفض الصفحات


الشيخ صبحى وشهادته على نشأة الرياضة فى ليبيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default الشيخ صبحى وشهادته على نشأة الرياضة فى ليبيا

مُساهمة  Admin في الخميس 01 يوليو 2010, 09:35





مع فضيلة الشيخ / محمود صبحي

الحديث ذو شجون ..وخاصة حين يكون في شهر رمضان المبارك.. وأيضاً عندما يكون عن تاريخ الرياضة ، وأكثر خصوصية إذا كان مع من عاصر بدايات الرياضة في ليبيا ، ولهذا تعمدنا أن يكون لقاؤنا هذه المرة مع علم من أعلام طرابلس . مع شيخ من شيوخ الأزهر الأجلاء ، مع فضيلة الشيخ /محمود صبحي . الذي وبرغم تقدم السنين "أطال الله في عمره" فهو يحتفظ بذاكرة الشباب ، وبكل صفاء حدثنا فقال :

الرياضة في ليبيا قبل الاحتلال الايطالي البغيض كانت مقتصرة على الالعاب الشعبية المعروفة كالشاش والروض وتخطي الجرد والمصارعة التي كان الجنود الاتراك يزاولونها ويقيمون لها مباريات بينهم في حديقة شارع البلدية .كما نقل عن الحاضرين في ذلك العهد.
أما كرة القدم فلم تعرف إلا بعد مجيء الطليان صحبة فرقهم العسكرية المنتشرة في الأراضي الزراعية والساحات المتسعة حول مدينة طرابلس وضواحيها , أما انتشارها بين الشباب الليبي بصورة منظمة فقد كان مع بداية العشرينيات من هذا القرن ففي سنة 1921م تقريبا حسب ما سمعت من مزاوليها في تلك الفترة تكون أول فريق في كرة القدم بمدرسة الفنون والصنائع الإسلامية وكان من عناصر الفريق الاخوة رمضان الاسود وعبد الرحمن الساعدي ومحمد الجهاني وعامر النجار ومحمد المفتي " التيكالي " وغيرهم ممن انتقلوا إلى رحمة الله .
وعلى منوال هذا الفريق اصبح الشباب الليبي غير المنتمي لمدرسة الفنون يمارس اللعبة في الاحياء الشعبية ويشاهد المباريات الرسمية التي تقام في الميدان الرسمي فنتج عن هذا الاقبال والتعلق بكرة القدم تكوين فريق سنة 1930 من خريجي مدرسة الفنون والصنائع ومن الذين لمعوا في الاحياء الشعبية يسمى " بالقال " أي الشباب العربي منهم عامر النجار ومحمد الجهاني ومسعود الزنتوتي والسنوسي فرج " مريسيلة " و محمد قريفة وعثمان بيزان وعلي بن حكومة وسالم شرميط ومحمدبن ابراهيم " بن عليوة" وحسين قنابة والحاج مبروك المريمي وغيرهم ممن ساروا إلى رحمة الله .وهذا فريق الدرجة الاولى المشترك بالدوري مع الفرق الايطالية العسكرية والمدنية كما لهذا الفريق فريق آخر للدرجة الثانية يحمل نفس الاسم ومشترك بدوري درجة ثانية وفي سنة 1936 على ما اظن ظهر فريق آخر بإسم فريق بالخير يشرف عليه المرحوم الحاج امحمد الكريو يتكون من سالم شرميط و محمد الزنتوتي وبشير الخضار و رجوبة البوهامي و محمد التركي وسالم الحجاجي وغيرهم ممن انتقل إلى رحمة الله . وبمساعي حميدة من الإخوة الوطنيين رأوا من الأصلح أن يندمج الفريقان في فريق واحد يحمل نفس الإسم السابق الشباب العربي حتى يكون فريقا قويا متكاملا وفعلا كان لهذا الاندماج اتصارات باهرة عظيمة ومشرفة للشعب الليبي بانتصاره على فريق ايطالي يسمى " المودنة" قدم من روما الى طرابلس سنة 1937 م , نظم لهم المشرفون على الدوري من بني جنسهم ثلاث مباريات , واحدة مع الفريق العربي , وأخرى مع المنتخب الإيطالي من جميع فرقه , وثالثة مع الجالية اليهودية ,ففاز الفريق العربي بنتيجة 3-صفر, وهُزم المنتخب الإيطالي بنتيجة 1-صفر , كما هُزم منتخب الجالية اليهودية بنتيجة 0-1 ,وكان هذا النصر شرف عظيم للفريق العربي في ذلك الوقت .
وفي سنة 1938م سافرتُ إلى مصر طلبا للعلم بالأزهر الشريف الذي يفد إليه المسلمون من جميع أنحاء العالم وما أن انتهت سنة 38 وحلت سنة39 حتى أقبلت الحرب العالمية الثانية بأهوالها و و يلاتها فوقفت الحياة في كل العالم ودب الرعب والخوف والدمار , وانقطعت الاخبار عن ليبيا , والاتصال بها , فلم نعلم عنها شيئا إلا ما نسمعه عن طريق الإذاعات من غارات وحشية على مدن ليبيا واهاليها , من جراء حرب لا ناقة لنا فيها ولا جمل , أًخذ لها شباب ليبيا كرها وسيقوا لها ظلما وعدوانا من قبل الدولة الايطالية الغاشمة .ففقدت ليبيا في هذه الحرب فلذات أكبادها و أعز أبنائها .

تأسيس نادى الاتحاد
وبعد إنتهاء الحرب التي دامت خمس سنوات تقريبا نهض الشباب من جديد يلم شمله ويجمع شتاته فرجع من الرياضيين القدامى من رجع و اعتزل منهم من اعتزل فكوّن الإخوة الحاج محمد الكريو ومسعود الزنتوتي وسالم شرميط ومن بقي معهم من زملائهم , ومن ظهر على الساحة الرياضية من الجيل الجديد فريقا باسم الشباب كما أنشأ غيرهم فريقا باسم النهضة وفريقا باسم العمال , وبعد فترة وجيزة اندمج الشباب والنهضة ومنهما تأسس نادي الإتحاد وهو الذي أرسى لعبة كرة القدم و أثبت وجوده وكفاءته أمام الفرق الانجليزية والالمانية والايطالية والتي تضم اكبر اللاعبين الاوروبيين آنذاك.

الاتحاد وجمعية عمر المختار هما الاصل
إن ما قام به نادي الإتحاد يرجع الفضل فيه إلى مؤسسيه ولجمهور طرابلس كبارا وصغارا لإنه أنشئ في وقت حرج وعقب حرب وحكم جائر من القوات الاجنبية فالتفت الجماهير حوله ولبت نداءه واستجابت لنصرته بالمال والجهد والعرق والوقت وعندما إطمأن الشعب على ناديه الاول وشعر بأنه سيد البلاد رأى ان يكون له عدة أندية كما هو الشأن في البلاد الأخرى فتفرع من نادي الإتحاد ومن أبنائه نادي الأهلي ونادي المدينة ونادي الظهرة ومنهم جميعا اتسعت القاعدة وتعددت الأندية الرياضية وأصبح لاعبوا الكرة يعدون بالمئات والآلاف بعذ أن كانوا محصورن بعدد قليل من الرياضيين , وكذلك الحال في الجزء الشرقي من ليبيا , تفرعت الأندية عن فريق جمعية عمر المختار فالاتحاد وجمعية عمر المختار هما الاصل والأساسان في انتشار الرياضة وتعدد الاندية في ليبيا عقب الحرب العالمية .
إن إنتشار الرياضة ضروري و واجب تشجيعها من المسؤولين . أن يكون عشرات الأندية على مستوى جيد يكون التنافس بينهما شريفاً نظيفاً تصحبه الروح الطيبة والخلق الكريم والتعاون الأخوي المثمر من أجل نهضة بلادنا ورفع إسمها وسمعتها في اللقاءات العربية والبطولات الدولية ، ان واجب الأندية بذل الجهد الصادق والعمل الدؤوب لتربية جيل قوي الجسم قوي الروح واسع الثقافة معتز بدينه وأمته

بدايتي مع الكرة:
أحببت لعبة كرة القدم منذ الصغر وساعدني على مزاولتها وتعلقي بها وجود ساحة أمام بيتنا وهي وسعاية التوغار التي نشأ فيها الكثيرون وبدأوا حياتهم الكروية فيها وأذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر إبراهيم الازمرلي وعبدالله أبوقرين وعلي الزقوزي وعبدالسلام محمد وسليمان محمد ومحمود الجهاني وعلي شويخ وصلاح أبوحلقة ومحمود عوض ومحمود بن غارات وعبد الرزاق جرانة وإلى يومنا هذا مقر الاطفال للكرة واللعب وما أكثر الساحات التي تخرج منها في الماضي خيرة الرياضيين الذين مثلوا بلادهم أحسن تمثيل، ومن هذه الساحة الصغيرة إنتقلت إلى ساحات أكبر وأوسع إلى مباريات عديدة في تنافس برئ بين الأحياء الشعبية المنتشرة في طرابلس إلى الملعب البلدي ملعب 7 اكتوبر ففي سنة 1936 دخلت الملعب ولعبت في أول دوري نظم للأشبال إشترك الشباب العربي فيه بفريق واحد والفرق الإيطالية بسبعة فرق والجالية اليهودية بفريقين وكان إقبال الجمهور كبير لمشاهدة هذا الدوري ورؤية الأشبال وهم يلعبون بملابس الكرة وأحذيتهم منظر جميل لم يره من قبل ولم يألفه فحضور الجمهور الكبير وحماسه وتشجيعه للدوري زاد من حرارته ونجاحه كما أن شدة التنافس بين الفريق العربي والفريق الإيطالي المسمى "لوزونيا" والذي أسفر الصراع بينهما عن تعادلهما في النقط مما دعا المشرفين الى اعادة المباراة تضاعفت أعداد الجماهير لحضور المباراة النهائية ويوم الإعادة إمتلأت المدرجات والممرات بالعرب واليهود والايطاليين فنزل إلى الميدان الفريق العربي الذي تم إختياره وأشرف عليه الأخ مسعود الزنتوتي والمرحومين عثمان بيزان والطاهر قنابة والفريق يعد خلاصة المرشحين من الأحياء الشعبية
"أسماء الفريق وأرقامهم المميزة لأماكنهم":
1 خليفة شويخ 2 جمعه الشوشان 3 المرحوم عبدالله بن غارات 4 أبوقرين 5 إبراهيم الازمرلي 6 سالم قشاش 7 المرحوم فتحي البدوي 8 محمد من مدرسة الفنون والصنائع ويحمل رقم 10بالمدرسة "لا أذكر لقبه" 9 محمود فرنكة 10 محمود صبحي 11 المرحوم العربي الخويلدي "أبورماد"
انتهت المباراة بفوزنا بهدفين لصفر وكان من المفروض أن يسلم كأس وجوائز الفريق الفائز ولكن غطرسة الفاشست وعنصريتهم أبت ذلك
في دوري 37 نقلت إلى فريق درجة ثالثة والأخوة سالم قشاش وابراهيم الازمرلي ومحمود فرنكة وعبدالله أبوقرين
في دوري 38 لعبت مباراة واحدة في فريق درجة أولى ثم سافرت إلى مصر ولا نغفل في هذه المناسبة بعد سرد ذكريات تاريخ الكرة وحوادثها إسمي الفريقين اليهوديين وليكون الشباب على علم ومعرفة بخبث اليهود وما تخطط له إسرائيل منذ سنين وما تبثه في أبنائها أينما كانوا في ليبيا والعالم وما تغرسه في نفوسهم من حب أرض فلسطين وتعلقهم بها حتى يحققوا أملهم فيها وقد حققوه فعلاً بقيام مايسمى باسرائيل عليها بسبب خذلان العرب وتفككهم وخيانتهم فريق بإسم "يافا" والآخر بإسم "حيفا" وهما مدينتان هامتان تقعان على شاطئ البحر الأبيض المتوسط شرقاً بفلسطين ومن يراجع الصحف الإيطالية التي تصدر في طرابلس آنذاك في مكتبة مصطفى معروف سيجد اسم الفريقين مسجلين باسمي يافا وحيفا ونحن في تلك الفترة صغار لا ندرك شيئاً من الدنيا والاعيب السياسة وأغلب الشعب الليبي كذلك إلا القليل النادر وخاصة بعد أن ضرب الإستعمار الإيطالي حصاراً شديداً أو سوراً حديدياً على ليبيا

المصدر : صحيفة الاتحاد 15/3/1992
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 244
نقاط : 606
تاريخ التسجيل : 29/03/2010

http://tehafans.montadarabi.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى